آخر الإعلانات

محطات

إطلاق حملة تشخيص سرطان البروستات ببومرداس

5 آلاف حالة جديدة تسجلها الجزائر كل سنة

إطلاق حملة تشخيص سرطان البروستات ببومرداس

انطلقت أمس، ببومرداس، حملة تشخيص سرطان البروستات الأولى من نوعها في الجزائر من تنظيم جمعية الرحمة لمساعدة مرضى السرطان. وقالت رئيسة الجمعية مليكة رازي، في تصريح لـ«المساء» إن هذه الحملة تهدف بالدرجة الأولى إلى التحسيس بأهمية التشخيص المبكر لهذا النوع من السرطان، ودعت وزارة الصحة إلى التفكير في إطلاق حملة تشخيص مماثلة على المستوى الوطني للوقاية، مشيرة إلى تسجيل 5 آلاف حالة جديدة كل سنة من هذا المرض.

تترقب جمعية «الرحمة» بلوغ ما يزيد عن 500 تشخيص مع نهاية حملة التشخيص المبكر لسرطان البروستات، بمعدل يومي يقارب 30 رجلا يفوق سنه الخمسين سنة، وأفادت أنه يتم إخضاع هؤلاء لتحاليل الدم (P.S.A)، فالاستشارة الطبية المتخصصة، وفي حال وجود عقدة صغيرة في البروستات من عدمه، مع إخضاع المريض الذي يشك في وجود عقدة لديه إلى نزع خزعة من البروستات وإجراء تحاليل معمقة بمركز بيار وماري كوري باشراف البروفسور كمال بوزيد»، تقول رئيسة الجمعية. 

من جهة أخرى، ترفع رئيسة جمعية الرحمة نداء لوزارة الصحة للتفكير جديا في إجراء حملة وطنية لتشخيص سرطان البروستات الذي يحتل المرتبة الثانية من مجموع السرطانات لدى الرجال بعد سرطان الرئة، واعتبرت المتحدثة أنه يكفي للوزارة تقديم الدعم الكافي لجمعيات مساعدة مرضى السرطان للقيام بهذه الحملة، أسوة بالحملات الوطنية لتشخيص سرطان الثدي، كما دعت مصالح مديرية الصحة والسكان لبومرداس، إلى الانخراط في مسعى الجمعية والوصول لتغطية كل بلديات الولاية الـ32 خلال حملة التشخيص هذه.

وقد عرفت حملة تشخيص سرطان البروستات أمس، بعيادة السلام بمدينة بومرداس خلال يومها الأول تسجيل مواطنين من ولايات برج بوعريريج، سطيف، البليدة، البويرة، تيزي وزو، بومرداس والعاصمة. وقال المواطن مهدي محمد جهاد، القادم من ولاية برج بوعريريج (58 سنة) إنه قصد العيادة قادما من ولايته للاستفادة من حملة التشخيص التي سمع عنها عبر الإعلام، داعيا كل الرجال ما بعد الـ50 سنة إلى التفكير الجدي في إجراء تحاليل صحية عامة بما فيها تشخيص سرطان البروستات، فيما دعا المواطن ابراهيم غرفارة (75 سنة) من دالي ابراهيم بالعاصمة الذي أجرى التشخيص أمس، المواطنين عموما إلى اتخاذ نمط عيش صحي بعيدا عن التدخين والأكل السريع وممارسة الرياضة، موضحا أن هذا النمط الصحيح جعله يتمتع بصحة جيدة وهو على مشارف الثمانين سنة.

جدير بالذكر أن الجزائر تسجل 5 آلاف حالة جديدة بسرطان البروستات بالجزائر، حسبما أفادنا به الدكتور محمد لوكال، رئيس مصلحة طب الأورام بمستشفى بني مسوس خلال يوم علمي حول هذا النوع من السرطان، وأنه يأتي في المرتبة الرابعة من حيث أنواع السرطان التي تصيب الرجال في الجزائر بمعدل 8,2 لكل 100 ألف ساكن، في متوسط العمر 70 سنة، ملفتا لكون عوامل التقدم في السن والبيئة لاسيما كثرة استهلاك اللحوم الحمراء وعدم ممارسة نشاط بدني من العوامل المحفزة للإصابة به

حنان س - جريدة المساء - 12 آذار 2017